ابرا للمعرفه

ننشر كل مايفيد ويثري

ستالين
تاريخ

ستالين – اخطر قائد قادا روسيا في زمانه الى أغنى الدول العظمي

ستالين كان القائد الثاني للاتحاد السوفييتي فحكم من منتصف عشرينيات القرن العشرين.

ستالين أصبح بحلول ثلاثينيات القرن العشرين افضل حاكم لروسيا.

ستالين وسرقة بنك والسطو عليه

بعد العودة إلى تفليس (اسم مدينة) نظم ستالين عملية لسرقة المال من البنك الإمبراطوري.

وهو بنك خاص بأموال عائلة القيصر.

بالرغم من وجود العديد من المصارف إلا أنه رفض سرقتها لأنها أموال عامة.

اختار هذا المصرف لأنه ملك للقيصر.

قام ستالين على رأس فرقة مسلحة بنصب كمين للقافلة الذاهبة للمصرف وهاجمها في ساحة يريفان.

تم تبادل إطلاق النار بين فريقه والحرس القيصري.

وبالرغم من كثرة الحرس إلا أن ستالين ورفاقه تمكنوا من الهرب مع 250,000 روبل (حوالي 3 ملايين دولار).

بعدها عاد إلى تفليس وقام بتسليم المال إلى لينين الذي أخذه وذهب إلى جنيف من أجل تأمين نفقات الحزب.

ستالين ونهضة الزراعة في روسيا

فرض ستالين على الاتحاد السوفييتي نظرية الزراعة التعاونية.

تقوم النظرية على استبدال الحقول الزراعية البدائية التي تعتمد على الناس والحيوانات بحقول ذات تجهيزات حديثة كالجرّارات الميكانيكية وخلافه.

المفترض أن يكون الرابح الأول من الزراعة التعاونية هو الفلاح، إذ وعدته الحكومة بمردود يساوي مقدار الجهد المبذول.

أمّا بالنسبة للإقطاعيين فكان هلاكهم على يد الزراعة التعاونية.

الزراعة التعاونية ناقضت ثروة الإقطاعيين الأغنياء وأعطت مزارعهم للفلاحين الصغار.

لاقت الزراعة التعاونية معارضة شديدة من قبل الإقطاعيين ووصلت المعارضة إلى حد المواجهات العنيفة بين السلطة والإقطاعيين.

حاول ستالين ثني الإقطاعيين عن عنادهم باستخدام القوات الخاصة لإرغامهم على تسليم أراضيهم ومواشيهم للفلاحين الفقراء مقابل مبالغ تدفعها الحكومة لهم.

أن الإقطاعيين الأغنياء طبقة فضّلوا نحر ماشيتهم على أن تؤخذ منهم عنوة لصالح البرنامج الزراعي التعاوني.

قضى الكولاك الإقطاعيين على 70.5 مليوناً من الأبقار لم يبقَ حياً منها سوى40.7 مليوناً ومن بين 31 مليون بقرة حلوب بقي 18 مليوناً  فقط مما تسبب بمجاعة في اوكرانيا.

أن ستالين تمكن من إنهاء الأزمة لاحقا.

وتمت محاكمة الإقطاعيين على أنهم مخربون أجرموا بحق الشعب السوفيتي.

في نهاية عام 1939 أعلن عن نجاح نظام الزراعة التعاونية وعن الاكتفاء الذاتي للاتحاد السوفيتي.

وفي حفل كبير تم تكريم الفلاحيين وخصوصا الفلاحيين من القوقاز والأقليات اللذين ساهمو في الإنتاج الزراعي.

علاقة موت هذا الزعيم بخيانة اليهود له

تعددت الروايات إلا أن هناك رواية تقول أن الأطباء القوميين اليهود الذين عمل على اجتثاثهم هم من قاموا بقتله.

فبعدما قام هولاء الأطباء بتسميم ستالين سنة 1947 وفشلوا في ذلك عمل على الانتقام منهم.

وبعد ذالك جعل بيريا (رئيس الامن السوفيتي) هو من يشرف على الكادر الطبي ضمانا لسلامته.

لكن الأطباء الجدد كانو يتعمدون إهماله ويعطونه حقن وجرعات ذات تأثيرات سلبية على صحته.

أنها بعبارة أخرى تؤدي إلى حدوث جلطة دماغية سريرية.

وعندما كان الكادر الطبي يشخص مرضه قاموا بحقنه بمادة الأدرينالين التي تسبب تشنجا في الأوعية الدموية وهذا أمر مرفوض طبيا أثناء الإصابة بالجلطة الدماغية.

كل هذا يشير إلى أن الكادر الطبي الذي كان يعالجه الذي كان مكون من الأطباء اليهود الذين عمل ستالين على اجتثاثهم بلا هوادة.

كان يصفهم بجواسيس أمريكا وبالقوميين البرجوازيين.

بما أن بيريا هو الذي اختار هذا الكادر الطبي وهو الذي كان يشرف عليه فقد تم اتهامه بالتجسس لصالح الأمريكيين والخيانة العظمى لقتله.

بعد فترة قصيرة تم تجريده من كل رتبه وإعدامه.

ما رايك في هذه الشخصية التاريخية لي جوزيف ستالين ؟ انا احترم هذا الرجل ؟ شاركنا برايك.

ستالين
ستالين

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *